الظهر
12:05
السبت 02 مارس 2024 م

بدع عاشوراء

   بواسطة : ركبان بن طاهر 2023-07-27

( البدع في يوم عاشوراء )

عندما سن نبى الهدى صلى الله عليه وسلم صوم يوم عاشوراء، لم يسن أو يندب الى أي فعل آخر في هذا اليوم غير الصيام، ولم يؤثر عن الصحابة رضوان الله عليهم أو السلف الصالح رحمهم الله غير الصيام.

وفي حصرنا الحاضر، ألبس الناس عاشوراء ثياباً غير ثوبه الاصلي واحدثوا اعمالاً غير عمله المندوب، فكثرت فيه الموائد واصناف الطعام ، واجتماعات الاسر  والجيران والزملاء، والطلعات والكشتات آخر النهار الممتدة الى الليل.

وفي الجانب الآخر/ خصص البعض ذلك اليوم لكثرة العبادة والدعاء والمكوث في المسجد خاصة آخر النهار وتبادل رسائل التذكير والوعظ والارشاد، وكل ذلك وغيره مما ليس معتاداً لديهم في الايام الاخرى.

…./ إن الامور المحدثة في يوم وليلة عاشوراء، قريبة جداً من ( الشعبنة ) في آخر يوم قبل رمضان.

ولا نعجب اذا سمعنا او رأينا في المستقبل القريب من يطلق على هذه المناسبة ( العشورة، او ، المحرمة..! ) أو اي بدعة اخرى جديدة، قد يعتقد الناس مع تكرارها كل عام، أنها من لوازم صيام يوم عاشوراء.!

هذا والله المستعان.

إشارة:/: أما مايحدث عند الطوائف الاخرى وأهل المعتقدات المنحرفة، فليس مجال حديثنا هنا.

…./ اوران

( عاشوراء شهرُ الله المحرم ٤٥ هجرية)